الرئيسية   الإعلان بين التوفير والتبذير  مبادئ التسويق الجزء الرابع

مبادئ التسويق الجزء الرابع

دراسة السوق ج 4

لقد قمنا بالجزء الثالث بشرح وسرد وشروط وضع الخطط اللازمة لدراسة السوق أي بينا وحددنا الأمور التي سوف تغطيها الدراسة وسنقوم بهذا الجزء بشرح طرق وخيارات القيام بدراسة السوق.

القيام بدراسة السوق:

تتوافر لدينا ثلاث خيارات لتنفيذ الدراسة:

  • أن نقوم بالدراسة بأنفسنا.
  • أن نستعين بشخص آخر وشركة للقيام بها.
  • أن نتخلى عن الفكرة برمتها ونقدم على مشروعنا الاستثماري دون دراسة للسوق.

الخيار الأول: أن نقوم بالدراسة بأنفسنا:

يطرح هذا الخيار نفسه عندما تتوافر لدينا في الشركة الخبرات الكافية للقيام بالدراسة، فبالرغم من أن المحاولات غير الخبيرة قد تؤدي إلى بعض النتائج الخاطئة أحياناً لا يوجد في الحقيقة ما يمنع من القيام بالدراسة المبدئية على الأقل على أن تمتلك إجابات واضحة عن الأسئلة التالية:

  • هل بوسعنا أن نكون موضوعيين؟
  • هل سيصدق الناس أننا موضوعيين؟
  • هل نحن بحاجة للتكتم عن هويتنا؟
  • هل بوسعنا أن نقنع الناس بالتواصل معنا؟
  • هل نجيد اللغة التي يتكلم بها الناس في السوق الذي نرغب في الدخول إليه؟
  • هل سينظر إلينا الناس في السوق كمنافسين لهم؟
  • هل نمتلك المهارات اللازمة لإجراء الحوارات واللقاءات؟
  • عل لدينا ما يكفي من الوقت والمهارات لإعداد التقرير المناسب؟

 ولخيار القيام بالدراسة بأنفسنا ميزات نذكر منها:

  • لن نكون بحاجة لإطلاع أحد من خارج الشركة على ما ننوي القيام به.
  • تجنب المشاكل المتعلقة بالتعامل مع الجهة التي تقوم بالدراسة.
  • دراية تامة بتطور الدراسة.
  • توفير التكاليف المتعلقة بالاستعانة بجهة خاصة.

لن يبقى هذا الخيار محدوداً نوعاً ما من حيث ارتباطه بالخبرة المتوفرة وتوافر الموارد والوقت المتاح كما أن انتقاد الموضوعية قد ينعكس على دقة النتائج.

منهج الدراسة:

هناك عدة طرق يمكن من خلالها جمع المعلومات المتعلقة بالانتاج والسوق على أن نكون على اطلاع على تلك الطرق حتى وإن لم نكن ننوي القيام بالدراسة بأنفسنا.

  1. الدراسة الأكاديمية

تشمل الدراسة الأولية جمع المعلومات المنشورة في الكتب والتقارير المختصة بأحوال السوق وفي الحقيقة تعتمد كل الدراسات في بادئ الأمر على الدراسة الأولية التي تقدم لنا المعلومات الأساسية اللازمة لتبرير القيام بالدراسة المعمقة.

  1. الدراسة الميدانية

تشمل الدراسة الميدانية جمع المعلومات مباشرة من السوق عن طريق طرح الأسئلة على الناس ويمكن لهذا الأمر أن يجري عن طريق الحوارات أو الاستطلاعات أو مراقبة السوق.

  1. الحوارات

يمكن للحوارات أن تجري وجهاً لوجه أو عن طريق الهاتف ويمكن لها أن تمتلك بنية محددة أو أن تكون حرة وتعتمد الحوارات ذات البنية المحددة على طرح أسئلة معدة مسبقة حسب تسلسل محدد أما الحوارات الحرة فتدار كنقاش مفتوح وتركز هذه الطريقة عادة على جمع المعلومات النوعية محددة مثل الأسباب الكامنة وراء عمليات الشراء أو ميول الناس نحو أسماء تجارية معينة، كما يمكن استخدامها أيضاً كجمع معلومات إحصائية الطابع.

نكتفي بهذا القدر وبالجزء الخامس سنقوم بتوضيح بقية أسس منهج الدراسة.

           مفيدة تاجو

                               



عدد المشاهدات: 3049

الإعلان بين التوفير والتبذير

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2018-04-22

صيحات الموضة لشتاء 2018

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2018-01-16

الإعلان و الشعر

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2018-02-19



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى