الرئيسية   الإعلان بين التوفير والتبذير  الإعلان الطبي ج3

الإعلان الطبي ج3

الإعلان الطبي ج3

واقع الإعلان الطبي في سورية قبل الأزمة وحتى الآن:

جميعنا يعلم مدى التطور الكبير الذي حققه قطاع الصناعات الدوائية في سورية وبخاصة مع مطلع التسعينات من القرن الماضي الأمر الذي مكن سورية لتحتل المركز الثالث عربياً بعد مصر والأردن من خلال ماشهده القطاع الطبي من تأسيس للعديد من المنشآت الصناعية الضخمة والمتوسطة إضافة لمؤسسات القطاع العام الطبية ولكن رغم حجم الإنتاج الكبير وضخامة سوق التصريف لم يكن للإعلان المباشر أي دور يذكر في العملية الترويجية خلال كل هذه الفترة حيث اقتصر استخدام الإعلان على بعض المجلات المتخصصة وعلى بعض النشرات الإعلانية وكان اغلب المروجون هم أصحاب منتجات الأعشاب كمنتجات العطار الذي أصبح جراء تلك الحملات الإعلانية معروف لدى كل شرائح المجتمع السوري في حين بقيت منشآت الأدوية ينحصر نطاق معرفتها على المهتمين والعاملين في القطاع الصحي فقط.

كما أن ضعف الترويج الإعلاني لم يقتصر فقط على المنشات الصناعية الدوائية بل شمل أيضاً كافة المراكز الطبية العلاجية والاستشفائية حيث كان لهذا التردي في واقع الإنفاق الإعلاني الطبي انعكاساته على المجتمع لان الإعلانات التجارية الطبية وبحسب إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تزيد من الوعي الصحي للناس من خلال ماتقدمه من عرض للمنافع والآثار الجانبية وماتولده من استفسارات للزبائن تسمح لهم بسؤال أطبائهم مما قد يتسبب بالكشف المبكر عن الكثير من الأمراض .

كما أن الإعلانات التجارية الطبية تلعب وبشكل كبير في ترسيخ الثقة بالمنتج الذي يتم الترويج له وتزيد من فرص الانطباعات الايجابية التي تمنحه هذه الإعلانات وخاصة وفي ظل مايشهده المنتج الوطني من منافسة المنتجات الأجنبية له في السمعة والانطباع الايجابي الراسخ في أذهان الناس .

كما يلعب الإعلان التجاري الطبي دور كبير في  التسويق لما بات يعرف بالسياحة العلاجية التي أخذت أعداد قاصدي هذه السياحة تتزايد بشكل كبير وخاصة مع زيادة الفوارق الحاصلة في تكاليف الرعاية الصحية  بين الدول حيث يتصدر اليوم العديد من البلدان الأسيوية وعلى رأسها الهند وسنغفورة وتايلند قائمة الدول المستقطبة لهذا النوع من السياحة والذي يلعب الإعلان الترويجي الدور الرئيس في عملية الاستقطاب إضافة إلى مستوى التدريب الطبي والتقنيات العلاجية والبنية التحتية اللازمة.

 

مهند خاسكة



عدد المشاهدات: 2952

الإعلان بين التوفير والتبذير

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2018-04-22

صيحات الموضة لشتاء 2018

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2018-01-16

الإعلان و الشعر

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2018-02-19



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى